«أرب ايدول» .. يواصل إثارته الفنية بخروج العراقي مهند المرسومي

مهند المرسومي
المنارة - في سهرةٍ انتقل خلالها الفنان راغب علامة من مقاعد تحكيم «Arab Idol» إلى خشبة المسرح، إذْ قدم بداية «مِدلي» برفقة المشتركين، ضمّ عدداً من أجمل أغنياته القديمة والجديدة. وأطلق أغنيته الجديدة « شو مهضومة» حيث غناها للمرة الأولى على مسرح البرنامج، كما قدم أغنية «سر حبي» للفنان أبو بكر سالم، والتي كان سبق وجددها راغب بتوزيع ثان جديد مع تشيكو الأسباني، وختم السهرة بأغنيته الجميلة « مبهزرش».

وفي مجريات «البرايم»، ودّع مهند المرسومي من العراق البرنامج - في «دور الثمانية»- بعد إحرازه أدنى نسبة تصويت من قِبل الجمهور. وعلى الرغم من الأداء الجيد الذي قدّمه المرسومي في «برايم» الجمعة، عبر غنائه لـ ناظم الغزالي «قلي يا حلو»، والتطوّر الذي أحرز من بداية البرنامج، والتزامه بالنصائح الموجهة إليه من قِبل أعضاء لجنة التحكيم، فقد حال تصويت الجمهور دون تمكّنه من البقاء في المنافسة، ليودّع مهند أصدقاءه ومعهم أعضاء لجنة التحكيم الذين تمنّوا له مستقبلاً فنياً زاهراً، نظراً لامتلاكه الخامة الصوتية القوية والحضور المتميز والشخصية المحببة والقريبة من القلب. وشوهدت برواس حسين وهي متأثرة لدرجة البكاء لرحيل مواطنها عن البرنامج.

وخلال الحلقة، وكما بات معلوماً، انقسم المشتركون على 3 مجموعات، فضمّت المجموعة الأولى كل أحمد جمال من مصر، وبرواس حسين من كردستان العراق، وعبد الكريم حمدان من سوريا، ليدخل عبد الكريم حمدان «منطقة الخطر» للمرة الثالثة على التوالي بعد حصوله على أدنى نسبة تصويت مقارنةً بزميليْه في المجموعة. أما المجموعة الثانية، فضمّت كلا من فرح يوسف من سوريا، ومحمد عساف من فلسطين، ومهند المرسومي من العراق، ليدخل المرسومي «منطقة الخطر». وأخيراً ضمّت المجموعة الثالثة كلا من زياد خوري من لبنان وسلمى رشيد من المغرب، ليدخل زياد خوري منطقة الخطر. وبذلك ضمّت مجموعة «منطقة الخطر» كل من عبد الكريم حمدان، ومهند المرسومي، وزياد خوري، قبل أن يَحسم تصويت الجمهور النتيجة بخروج المرسومي من البرنامج، وبقاء 7 مشتركين سيتابعون غمار المنافسة خلال الأسابيع القادمة على طريق اللقب.

وكانت الحلقة شهدت مفاجأتيْن تمثلتا بغناء كل من فرح يوسف ومحمد عساف أغنيتيْن غربيّتين بالإنجليزية، وسط دهشة الجمهور الذي استمع للمرة الأولى خلال البرنامج إلى مشتركين قادرين على أداء نمطين غنائيين مختلفين، وهما اللذان تميّزا خلال الحلقات الماضية بأداء الأغنيات العربية الصعبة التي تحتاج إلى مقدرة صوتية عالية ودراية موسيقية بالمقامات والنغمات الشرقية.الدستور

0 التعليقات

التعليق بالاعلى لمن لديه حساب فيس بوك والتعليق بالاسفل لمن لا يملك حساب فيس بوك

ارشيف المنارة نيوز الثقافية