استقبال حاشد لمحمد عساف في غزة

المنارة - حظي الفنان الفلسطيني الشاب محمد عساف الفائز بلقب الموسم الثاني من برنامج المسابقات الغنائي الشهير "أراب أيدول" باستقبال رسمي وشعبي حاشد لدى عودته اليوم الثلاثاء إلى قطاع غزة.

وتجمع ألاف الفلسطينيين منذ ساعات الصباح الأولى قبالة معبر رفح البري جنوب قطاع غزة الذي دخله عساف قادما من مصر وسط إجراءات أمنية مشددة.

ورفع المستقبلون صور عساف، والكوفية والأعلام الفلسطينية.

وشارك في استقبال عساف وفد من وزارة الثقافة في حكومة حركة حماس المقالة التي تسيطر على قطاع غزة منذ منتصف العام 2007 كما كان في الاستقبال عدد من المخرجين والفنانين والكتاب المحليين ونواب في المجلس التشريعي الفلسطيني.

كما حظي عساف باستقبال شعبي حاشد لدى وصوله إلى منزله في مخيم خان يونس للاجئين، حيث ألقى كلمة مقتضبة شكر فيها كل من سانده وأعاد إهداء إنجازه إلى الشعب الفلسطيني ومعتقليه لدى إسرائيل.

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس أعلن عن منح عساف لقب سفير للنوايا الحسنة تقديرا لفنه، مع صلاحيات دبلوماسية كاملة.

وينحدر عساف /23 عاما/ من مدينة خان يونس وحاز شعبية محلية وعربية جارفة بفعل وسامته وأدائه الغنائي الرائع.

وطغى الحديث عن عساف وتألقه اللافت على انشغالات الفلسطينيين خلال أسابيع مشاركته في "أراب أيدول" بديلا عن أوضاعهم المتردية سياسيا واقتصاديا.

كما أنه مثل فرصة نادرة للبهجة بعيدا عن ويلات الصراع مع إسرائيل وانقسامهم الداخلي المستمر منذ منتصف العام 2007.

وأعلن عن تنظيم عدة حفلات عامة لعساف في الضفة الغربية.(د ب أ)



0 التعليقات

التعليق بالاعلى لمن لديه حساب فيس بوك والتعليق بالاسفل لمن لا يملك حساب فيس بوك

ارشيف المنارة نيوز الثقافية