غادة عبد الرازق : لن أترك حقي

المنارة - قررت الفنانة غادة عبد الرازق اللجوء إلى الطبيب الشرعي لإثبات حالة المخرج محمد سامي أثناء محاولته للتعدي عليها أثناء تصوير مسلسل 'حكاية حياة'، وأكدت أنها وجهت أنذر للمستشفى التي يرقد فيها حاليا نظرا لرفضها أجراء التحاليل التي تثبت أن سامي يتعاطى المخدرات

وقالت : سأقاضي المستشفى لو استمرت في محاولات طمس الأدلة بعد أن تأكدت من مصادر أن سامي يتعاطى جرعات مكثفة من المحاليل في محاولة لمحو أثر المواد المخدرة من جسده.

وأضافت غادة: خلافات محمد سامي مع فريق عمل المسلسل تكررت خلال الفترة الماضية لدرجة أنه صفع 'كومبارس' في احدى المرات بخلاف 'سبة للدين' بشكل متكرر، والجميع يعلم أنه على خلاف مع عدد كبير من الفنانين الذين سبق وعمل مهم، لذلك فضلت أن أضع حدود لما يحدث، وعندما طالبته بعدم تناول المواد المخدرة أثناء التصوير و الكف عن سب فريق العمل، أنفعل جداً و 'سبني' وكاد أن يتعدى علية بالضرب وبعد ذلك أدعى أنني أجرت بلطجية لضربة، والغريب أنه حرر محضرا في قسم الشرطة ادعى فيه أن مصاب بشبة ارتجاج في المخ من أثر الضرب، فكيف يقف في قسم الشرطة لمده تزيد عن 6 ساعات وهو في هذه الحالة المرضية، كما حصلت على تقرير مزور من مستشفى 'العجوزة' ثم حجز نفسه في مستشفى 'الشروق'.

وأنهت كلامها قائلة : لن أتنازل عن حقي وسألجأ للنائب العام.

0 التعليقات

التعليق بالاعلى لمن لديه حساب فيس بوك والتعليق بالاسفل لمن لا يملك حساب فيس بوك

ارشيف المنارة نيوز الثقافية