راغب علامة يردّ على أحلام ويقول: هي لا تهمّني!

راغب واحلام
المنارة - اعتبر "السوبر ستار" راغب علامة أنّ أحلام هي المسؤولة عن كلّ كلمة قالتها عنه في برنامج "أنا والعسل" أمس، لافتاً إلى أنّه ليس بوارد الردّ عليها، وذلك في تصريح خاصّ أدلى به لـ "سيدتي نت"، وجاء فيه: "كلام أحلام لا يستحق الردّ. هي لا تهمّني، فلتقل ما تشاء". وعمّا إذا كان يحتفظ بحقّ الردّ عليها في الحلقة التي سيطلّ فيها، عبر برنامج "أنا والعسل"، أجاب علامة: "أكيد لست بوارد الردّ، لأنّني مشغول بأشياء كثيرة مفيدة، والردّ عليها غير مفيد أبداً، ولا طعم له. نحن في الشهر الفضيل، و"بالي مشغول" بمكافحة الجوع وتحسين البيئة وتحضير ألبومات حلوة. حتّى أنّني لم أتابع سوى ما تيسّر من حلقتها، لأنّني كنت أستقبل ضيوفاً في بيتي..."، وقال: "أنا بعرف أحلام شو بتحكي".
وعن موقفه من عبارة أحلام الحادّة: "إمّا أنا أو راغب" في الموسم الثالث من "أراب أيدول"، وحول الاجتماع الذي ستطلبه من إدارة "أم.بي.سي" لتعديل الورق"، أجاب علامة: أنّه "من حقّها، فلتفعل ما تشاء... لكن أن تضع شروطاً على "أم.بي.سي"... فلا أحد يضع شروطاً على "أم.بي.سي"... وكلامها للاستهلاك فقط". حلقة نارية منذ الإعلان عن استضافة الفنّانة أحلام في برنامج "أنا والعسل"، كثرت التأويلات والتكهّنات حول الإطلالة المرتقبة لفنّانة تعرف كيف تُثير وتُغذي الجدل حولها. فالكلّ أراد أن يعرف كيف ستطلّ، وما الذي ستقوله، وبأيّ كلام ستبوح لمضيفها نيشان؛ هي التي استنكرت شراء النجوم للمعجبين، وأشارت إلى أنّه يوجد لديها مليونا متتبع على "تويتر" و800 ألف على "أنستغرام"، مؤكّدة أنّها "حذفت مليوني متتبع لها على "تويتر"، فكيف يمكن أن تشتري معجبين"؟ إنصافاً لنيشان، يُمكن القول إنّ حلقة أحلام كانت الأفضل حتى الآن، لأنّها كانت حلقة "قيل وقال" بامتياز. فهو عرف كيف يورّط "شهرزاده" بأسئلةٍ، جعلتها تُخرج كلّ ما في قلبها إلى لسانها؛ هي الموصوفة بأنّها لا تجيد لغة الدبلوماسيّة، بل تقول كلمتها وتمشي من دون أن تخاف لومة لائم.
أطلّت أحلام بفستان ذهبيّ من تصميم" دولتشي أند غابانا"، بدت فيه وكأنّها اكتسبت بعض الكيلوغرامات. كما زيّنت نفسها بمجوهراتٍ، لم يتمالك نيشان نفسه أمامها عن السؤال: "لو بيعت في مزاد علنيّ، كم مشرّد بيطعموا"، فردّت: "ليش أبعها في المزاد.. بس بيطعموا كتير". عن سمات شهرزاد المتوفّرة فيها، أعطت أحلام 10 من عشرة لأنوثتها، وأكّدت أنّها لا تزعل إذا انتقد أحد أنوثتها التي لا تُبرزها سوى لزوجها، غامزة من الإثارة التي تعتمدها بعض المغنّيات، بقولها: "على المسرح أنا لا أرى سوى الميكروفون". لجمالها أعطت 8 من عشرة.
وأشارت إلى أنّها قصدت قبل يومين عيادة د.جيهان، قائلة: "عملتلي RPR في وجهي (حقن بلاسما الدم)"، مؤكّدة أنّها لا تحبّ "التنفيخ". ولكنّها سوف تخضع للجراحة التجميليّة، عندما تشعر أنّها بحاجة إليها، في محاولة لتبرئ نفسها من خضوعها لها. أمّا لثقافتها، فأعطت أحلام 8 من عشرة، موضحة أنّها تتمتّع بثقافة عامّة، وتعرف في الدين والسياسة والأدب. لكنّها في الموسيقى مثقّفة 100 في المائة، وتتدخّل في اللحن والتوزيع، حتى أنّ بعض الملحّنين يستشيرونها في ألحانهم. بطاقتها المصرفيّة المرصّعة بالماس أما عن سبب التطويلات التي كان تلجأ إليها هي وراغب في الحلقات، فقالت: "إذا نحن بنطوّل وكسّرنا الدنيا واحتلّ "أراب أيدول" الرقم واحد، فلتحيا الإطالة. وما يحق لي أنا وراغب لا يحقّ لغيرنا".
ولذكائها، أعطت أحلام علامة كاملة، وأوضحت بالقول: "أنا ذكيّة والذكاء هو الفطنة". لكن بالنسبة للشر الموجود فيها، أعطت 5 من عشرة، وقالت:" إذا قالت يسرا إنّها شرّ لا بدّ منه للذي يدوس على طرف ذيلها، فأنا أقول إنّني شرّ لا بدّ منه، إذا فكّر أحدهم بأن يدوس طرفي". وأبرز لها نيشان إحدى بطاقاتها المصرفيّة المرصّعة بحبّة ألماس، سقفها 3 ملايين دولار. فنانات "ما لحقوا يصيروا مقبّلات" وعن الفنّانات اللواتي غنّين معها، واللواتي سبق أن وصفتهنّ بـ "المكسّرات"، ردّت أحلام بالقول: "ما لحّقوا يصيروا مقبلات"، معتبرة أنّ ميريام فارس هي الفنّانة الأكثر طلباً في حفلات الزفاف، فيما وصفت أبو نورة (الفنّان محمد عبده) بـ"الهبرة الكبيرة"، في إشارة إلى أنّه الرقم واحد في الوسط الفنيّ.
وعن رأيها بنجوم برامج الهواة، أكّدت أحلام أنّها تعشق كارول سماحة، كما صوتها وإحساسها، وتحبّ وائل كفوري وإليسا التي صوّرتها في حفل "الموركس دور". ولكنها أشارت إلى أنّ إدارة "أم.بي.سي" عرضت على حسين الجسمي، ثم على إليسا المشاركة في برنامج "أراب أيدول" قبل أن تقع القرعة على نانسي عجرم، ولكنّهما اعتذرا بسبب ارتباطهما ببرنامج "أكس فاكتور". كما قالت إنّها كانت تتوقّع أن يكون وجود إليسا وحسين الجمسي ووائل كفوري فيه سيجعله "واو"(رائع)"، مشيرة إلى أنّ البرنامج كان فيه مجاملات لا انفعال. ولا يُمكن المقارنة بينه وبين برنامج "أراب أيدول" الذي تابعه 85 مليون مشاهد. إمّا أنا أو راغب في الموسم الثالث وعن التعديلات التي طرأت على الموسم الثاني من برنامج "أراب ايدول"، وعن مخططاتها للموسم الثالث، أجابت أحلام: "الأول أضاف الكثير، وأنا التزمت بالثاني، بناءً على الأوّل. ولكنني "ما بحبّ ألوي ذراع أحد"، مشيرة إلى أنّها تضايقت من تصرّفات راغب علامة، وقالت: "مع أنّني أكنّ له الاحترام. أنا بعمري ما ضايقتو، ومشكلته أنّه غير واثق بنفسه".
عندها استفزّها نيشان بسؤال: "لو لم يكن واثقاً بنفسه لما كان رئيس اللجنة؟، فردّت عليه: "راغب في الموسم الأوّل كان أوّل شخص وقّع، وكانت وظيفته أن يُعطي بطاقة للمشترك للذهاب إلى بيروت، والرئيس لديه صلاحيات مختلفة". فأبرز لها نيشان كلاماً صدر عن المتحدّث الرسميّ باسم مجموعة "أم. بي. سي" مازن حايك، يؤكّد فيه أنّ راغب رئيس لجنة التحكيم في البرنامج، فأجابت: "إذا كان راغب prime minister فأنا الملكة". وعندما قال لها نيشان: "هو سوبر ستار"، قالت:"هل يعني أنّه يطير؟ هو نجم وأنا نجمة. وكلّ يوم لديه مشكلة معي. بدون سبب، في الموسم الأول، كان يُثني على جمال المذيعة أنابيلا هلال، وفي الموسم الثاني "شطّب عليها، وأمسك بنانسي".
وعمّا إذا كان الأمر يستفزّها ردّت:"أنا غير نانسي، فلا هي تنافسني، ولا أنا أنافسها. كلّ واحدة لها مكانتها". وعمّا إذا كان لراغب علاقة بمشاركة نانسي في البرنامج، قالت: "أكيد لا. أنا لا أزعل لأنّه رئيس اللجنة. ولكنّه لم يكن رئيساً هذه السنة". وعن عبارة "تببيض طناجر" التي كانت قد استخدمتها في البرنامج، أوضحت أحلام" شو يعني تبييض طناجر؟. كنّا قد اتّفقنا ألا نعطي كارت الإنقاذ لكي نعمل نوعاً من المنافسة. ولمّا احترق الكارت احترقت المنافسة. أنا قلت "تبييض طناجر"، لأنّنا كنّا قد اتّفقنا ألا نعطي أحداً الكارت". وعن التعليمات التي كانت تصل إلى آذان أعضاء لجنة التحكيم للحكم على المشتركين، أوضحت أحلام: " ليس أنا، ولكنني لا أعرف بالنسبة للآخرين. لا أريد أن أقول شيئاً".
وعندما سألها نيشان: "هل يمكن أن تقولي إمّا أنا أو راغب في الموسم الثالث"، ردّت:"هو قال إمّا أنا أو أحلام" في الموسم الثاني. ويجب أن أجتمع أنا وراغب وإدارة "أم.بي.سي"، وإذا "ما ظبط الورق"، فإمّا أنا أو راغب في الموسم الثالث. ولكنّني ابنة "أم.بي.سي"، وإذا لم أشارك في الموسم المقبل أظلّ كذلك. نحن فنّانون لا نريد هذه المناكفات. لا أستطيع العيش مع هكذا أشخاص". كما نفت أحلام أن تكون قد استاءت من تقليد هيا الشعيبي لها في برنامج "واي فاي"، وقالت: "أنا قلت: إذا لم يقلدوني يفشلون". وفي السؤال عن سبب غضبها من عبارة راغب: "فيروز الله خلقها وكسر القالب"، وهي عبارة شعبيّة متداولة في لبنان، ردّت أحلام بالقول: " إذا كنتم تستعملونها في لبنان، فلا تطبّقوها علينا". وأكّدت أنّ راغب قال بما معناه: "الله لا يستطيع أن يخلق مثل فيروز". ولذلك قالت إنّه لا يثق بنفسه. ولو أنّها تريد أن تضخّم الموضوع لكانت عملت حملة عسكريّة على "تويتر".سيدتي

0 التعليقات

التعليق بالاعلى لمن لديه حساب فيس بوك والتعليق بالاسفل لمن لا يملك حساب فيس بوك

ارشيف المنارة نيوز الثقافية