اقامها '' راصد '' : ورشه عمل بعنوان اهمية اللامركزية وتطوير عمل البلديات في جرش

جانب من ورشة العمل
المنارة نيوز  - عقد مركز الحياة لتنمية المجتمع المدني (راصد)  بالتعاون مع صندوق الملك عبد الله الثاني للتنمية و بلدية جرش الكبرى والجمعية الاردنية للتنمية البشرية ورشه عمل بعنوان " اهمية اللامركزية وتطوير عمل البلديات " في محافظة جرش   
وتاتي هذه الورشة ضمن مشروع دعم اللامركزية في الاردن وتطوير عمل المجالس البلدية حيث تنعقد أعمال الورشات الحوارية التي انطلقت من محافظة مادبا  ضمن 45 جلسة حوارية في محافظات والوية المملكة التي ينفذها مركز الحياه لتنمية المجتمع المدني  وهيئة شباب كلنا الاردن بدعم من المعهد الديمقراطي الوطني  والوكالة الامريكية للتنمية  في إطار جلسات حوارية بين البلديات ومؤسسات المجتمع المدني ومركز الحياه لتنمية المجتمع  المدني وشباب ناشطين ومتطوعين  يتحدث فيها المختصون وابناء المجتمع المحلي حول اللامركزية والية تطبيقها .
وتهدف هذه الورش الى التعرف على اشكال اللامركزية من حيث نقل الصلاحيات والتفويض وتخيف التركيز الاداري من حيث أهمية تطوير الإطار القانوني الناظم للإدارة المحلية، والعمل على إبراز مشاكل الإطار القانوني الحالي من خلال مؤشرات الاختلال في العلاقة التي تربط البلديات بالحكومة المركزية، والتعرف على طبيعة العلاقة التي تربط المجالس المحلية بالمؤسسات المساندة وآليات بناء الشراكات مع البلديات التي تربطها مصالح أو احتياجات مشتركة وتعد المشاركة الشعبية الركن الأساسي في تفعيل اللامركزية في الأردن ومعرفة فيما إذا هناك حاجة لتخصيص قانون منفصل لأمانة عمان، لخدمة خصوصية العاصمة عن باقي المناطق الإدارية.

ويأمل  مركز الحياة أن تكون هذة الورش الحوارية خطوة حقيقية في تعزيز اللامركزية في المجتمعات المحلية نحو تطبيق ديمقراطي أوسع وأكثر شمولا للقطاعات المجتمعية, وإيجاد مساحات مشتركة نحو تفعيل اللامركزية كخطوة أساسية في التحول الديمقراطي في الأردن، كونها تسد الفجوة القائمة ما بين المجتمعات المحلية والحكومة المركزية.
مزيد من الصور اضغط هنا
 
تاريخ النشر 01/06/2014
الوقت  18:29
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


,

0 التعليقات

التعليق بالاعلى لمن لديه حساب فيس بوك والتعليق بالاسفل لمن لا يملك حساب فيس بوك

ارشيف المنارة نيوز الثقافية