جرش: ورشة عمل حول مجلس النواب والاستطلاع الذي اعده مركز القدس للدرسات

جانب من الورشة 
 المنارة نيوز نظم منتدى جبل العتمات الثقافي في غرفة تجارة جرش  مساء اليوم الاثنين  بالتعاون مع مركز القدس  للدراسات السياسية " ورشة عمل  لمناقشة الاستطلاع الذي اجراه المركز " حول مجلس النواب  السابع عشروالانتخابات الاخيره" بحضور  النائبان  عبدالله الخوالده  ونجاح العزه  ورئيس المنتدى المهندس خلدون عتمه  وحسين ابو رمان والدكتور نظام بركات من مركز القدس للدراسات  ومدير غرفة تجارة جرش وجمع من المدعوين
واكد مساعد مدير المركز الدكتور حسين ابو رمان "ان مركز القدس للدراسات السياسية  اجرى استطلاعا للرأي العام حول اداء مجلس النواب السابع عشر والانتخابات الأخيرة وقانون الانتخاب، خلال الفترة من (03/05/2014 لغاية 13/05/2014)، أي قبل اندلاع الأحداث الأخيرة في العراق.

وبين ابو رمان "ان  الاستطلاع يهدف الى   التعرف على درجة رضا المستجيبين عن أداء مجلس النواب، وكذلك معرفة أسماء النواب الذين يرى المستجيبون أنهم تميزوا بأدائهم، والنواب الأكثر بروزا في وسائل الاعلام، وتقييم أداء النائبات، ومدى معرفة المستجيبين بأهم القوانين التي أقرها المجلس النيابي، ومدى تواصلهم بالمجلس والنواب، والوسائل المستخدمة في متابعة أعمال المجلس وكيفية تواصل النواب مع المواطنين.

واضاف  ابو رمان "ان  الدراسة الاستطلاعية اسهدفت  التعرف على المشاكل التي تواجه المواطن على الصعيدين المحلي والخارجي، ومعرفة رأي مجتمع الدراسة حول العلاقة بين الحكومة ومجلس النواب، وحول عدد من القضايا المتعلقة بالانتخابات النيابية الأخيرة ومدى مشاركة المستجيبين فيها، والسبب الرئيسي لاختيار المرشحين في الدوائر المحلية والقوائم الوطنية، ومن ذلك ايضا تقييم أثر مقاطعة جبهة العمل الاسلامي للانتخابات في أداء مجلس النواب الحالي.

ونوه ابو رمان الى ان الدراسة ، خصصت فصلا لقانون الانتخاب ورأي المستجيبين بتكاليف الحملات الانتخابية والمعايير التي ينبغي اعتمادها لتوزيع المقاعد على الدوائر الانتخابية وعدد مقاعد الكوتا النسائية، وعن مدى ما سمعه المستجيبون أو قرأوه عن ملتقى البرلمانيات الأردنيات.

وتابع ابو رمان " ان الاستطلاع الذي نُفّذ في النصف الأول من شهر أيار شمل، عينة مكونة من 1800 فرد ممن أعمارهم 18 سنة فأكثر (50 % ذكور و5 % اناث) موزعين جغرافيا على محافظات المملكة كافة، توزيعا متناسبا مع الحجم، وبدرجة ثقة 95 % وهامش خطأ مسموح ±3.5 %. ومن أجل تحقيق أهداف الدراسة  :

واضاف ان  مؤشر الرضا العام عن أداء مجلس النواب الحالي (29.4 %)، في حين بلغ مؤشر الرضا عن مستوى حضور النواب للجلسات العامة تحت القبة (30.0 %)، كذلك بلغ مؤشر رضا المستجيبين عن الأداء التشريعي لمجلس النواب (مناقشة واقرار القوانين) (30.2 %)، فيما بلغ مؤشر الرضا عن الأداء الرقابي على الحكومة لمجلس النواب (30.0 %). ويلاحظ هنا أن متوسط مؤشرات الرضا الأربعة المشار إليها أعلاه عن أداء مجلس النواب تدور حول 30 %..

وبين ابو رمان ان درجة الرضا عن اداء المجلس دون المتوسط  وتبلغ (29.4 %).وان (31 %) فقط يتابعون أعمال المجلس والغالبية لا تبدي اهتماما ولا ترى فائدة من المتابعة.وان نصف الأردنيين يؤيدون زيادة الكوتا النسائية وان ودرجة الرضا عن اداء النائبات فوق المتوسط.وان ارتفاع الأسعار وغلاء المعيشة في مقدمة أولويات الأردنيين داخليا،  وان الأزمة السورية في مقدمة الأولويات خارجيا.

وان (59 %) من الأردنيين يعتقدون أن المصلحة الشخصية هي ما يحكم علاقة النائب بالحكومة وو(31 %) قالوا إن المصلحة الوطنية والدوائر الانتخابية هي الأساس.

وان (39 %) اعتبروا مقاطعة جبهة العمل الإسلامي قد أثرت سلبا في المجلس مقابل(14 %) أنها أثرت إيجابا، و(36 %) قالوا إنها لم تؤثر على الإطلاق.و(72 %) من الأردنيين يؤيدون وضع سقف أعلى للتكاليف الانتخابية، وغالبية الأردنيين تعتقد أن توزيع المقاعد على الدوائر غير عادل.و (62 %) من الأردنيين سيشاركون في الانتخابات القادمة، ونصفهم سيمنح صوته لمرشحه في الانتخابات السابقة، وثلثهم سيمنح صوته للقائمة التي انتخبها.و (60 %) لا يؤيدون زيادة المقاعد المخصصة للقوائم الوطنية، واكثر من نصفهم (51 %) يعارضون تكليف الكتلة النيابية الأكبر بتشكيل الحكومة.و أكثر من ثلثي الأردنيين غير راضين عن حضور النواب لجلسات المجلس.

واشارت النائب نجاح العزه الى  عدم صدقية الاستطلاع في كثير من القضايا  وبينت ان الاستطلاع يعتمد على عينات منتقاه  ولا يمثل راي الاردنيين الحقيقين  المطلعين على اداء النواب

اما النائب عبد الله الخوالده  فبين ان الذي يحكم على  اداء النواب هم الشعب وليس مراكز الدراسات

وقال  رئيس غرفة جرش الدكتور علي العتوم "ان المواطنين في جرش متعطشين لمعرفة نتائج مثل هذه الاستطلاعات وان كانوا  فاقدي الثقة في اداء المجلس وبين ان قانون ضريبة الدخل  يشكل خطر كبير على المستثمرين

وكان  رئيس منتدى جبل العتمات المهندس خلدون عتمة " رحب بالحضور وبين ان المنتدى على تنظيم مثل هذه  الجلسات التي تخدم المواطن وتفسح الفرصة لمراكز الدراسات لايصال المعلومة للمواطن وبين ان  للمواطنين مأخذ كثيرة على مجلس النواب لعل مثل هذا اللقاء يجلي بعض الأمور أمامهم ويوضح لهم حقيقة  عمل المجلس والدور الكبير الذي يقوم فيه  

تخلل الورشة نقاشات تمحورت حول نتائج الاستطلاع
مزيد من الصور اضغط هنا 
تاريخ النشر 30/09/2014
الوقت  20:37

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


,

0 التعليقات

التعليق بالاعلى لمن لديه حساب فيس بوك والتعليق بالاسفل لمن لا يملك حساب فيس بوك

ارشيف المنارة نيوز الثقافية