ندوة تناقش تمكين الشباب في مواجهة خطر التطرف


المنارة نيوزناقشت ندوة نظمها نادي أدر الرياضي الثقافي في محافظة الكرك مساء اليوم الاربعاء، تمكين الشباب في مواجهة خطر الارهاب والتطرف.

وأكد فضيلة الشيخ سطام المعايطة، ان الديانات والشرائع السماوية نبذت العنف والارهاب وجاءت رحمة للبشر، لمعالجتها جميع القضايا التي التواجه المجتمعات المدنية، بنشر الرحمة والمحبة، مستشهدا بالحالة الاردنية التي تشهد أرقى مراحل الترابط والأخوة والعيش المشترك بين اتباع الديانتين الاسلامية والمسيحية.

وقال ان الاسلام اكد على حرمة التطرف ووجوب محاربته، لاسيما وان الاسلام يعنى بحقوق الانسان ويحرم قتل النفس الا بالحق.

واشار الى ان العصابات المتطرفة جاءت لتشوه الدين الاسلامي وتنشر الفوضى في البلدان العربية، محققة مصالحها بالقتل والتشريد وسفك الدماء بغير وجه حق.

من جهته، قال القس حيدر هلسا، ان الارهاب يستهدف الامة العربية بالدرجة الاولى ما يستوجب على الشعوب التكاتف من اجل حماية نفسها من هذا الخطر التي يتهددها، بالتربية الوطنية السليمة وتوعية الشباب بالخطوط الحمراء التي يمنع تجاوزها كالوحدة الوطنية والجيش العربي والقيادة الهاشمية الحكيمة.

وأضاف، اننا نحتاج لمشاركة حقيقية بين مؤسسات المجتمع المحلي من اجل توعية الشباب بآثار التطرف والعنف ووضع الدراسات التي تبين اسباب الارهاب والتطرف بغية معالجتها معالجة تربوية ناجعة.

بدوره قال رئيس نادي ادر انس المعايطة، ان الشباب هم العنصر المهم في المجتمع ويجب توفير البيئة المناسبة للعناية بهم وتنشئتهم بالشكل السليم، مؤكدا ضرورة التعامل مع معطيات العصر وابعادهم عن خطر التطرف.

ودعا مدير مركز شباب ادر، علاء العوابدة، الى اتباع منهجية واضحية تخدم الشباب وتساعدهم على كبح جماح التطرف، معتبرا ان هذا الدور يمكن لعلماء الدين الاسلامي ورجال الدين المسيحي الاضطلاع به في هذه المرحلة.--(بترا)



الاربعاء 29 نيسان2015      الساعة 20:45

,

0 التعليقات

التعليق بالاعلى لمن لديه حساب فيس بوك والتعليق بالاسفل لمن لا يملك حساب فيس بوك

ارشيف المنارة نيوز الثقافية