هكذا تغيرت ملامح أحمد الشقيري خلال 11 عاما من '' خواطر''


المنارة الثقافية - 11 عاما مضوا من عمر السعودي أحمد الشقيري وهو يقدم برنامجه الشهير "خواطر"، وحقق نجاحا ملموسا في أوساط الشباب من مختلف الدول العربي

لم تبدأ رحلة الشقيري في الإعلام بسهولة، فهو تقدم بأكثر من فكرة لقناة MBC التي كان يعمل لديها ضمن فريق الإعداد وقدم بها برنامين هما "يللا شباب" و"رحلة مع يوسف حمزة"، ولكن هذا لم يشفع له عندهم، حتى اقتنعوا بفكرة برنامج "خواطر"

بدأ الشقيري عمله الإعلامي في 2002، من خلال برنامج "يللا شباب"، وكان يكتب مقالا أسبوعيا في صحيفة "المدينة السعودية" تحت عنوان "خواطر شاب"، واختار هذا الاسم لبرنامجه الذي تقوم فكرته على تقديم قضية شبابية معينة في حلقة لا تتجاوز مدتها خمس دقائق في شكل أقرب إلى النصيحة الموجهة للشبان والشابات والذي اضطر أن يقدمه منفرداً بسبب عدم توفر وقت كبير في جدول قناة MBC.

استخدم الشقيري في برنامج خواطر لغة بسيطة سلسة تعالج قضايا المجتمع تصل كلماته بكل يسر وسهولة دون تكلف أو تصنع يخاطب العقل والوجدان في آن واحد في ممارسة عملية لفقه الدعوة إلى الله وفهم عميق للمقاصد الشريعة العليا تطبيقاً على أرض الواقع

ما يميز الشقيري عن باقي الدواعي الإسلاميين هو أنه يتحدث عن علم الدنيا وليس فقط الآخرة، فهو يربط بين الدنيا والدين من خلال مواقف عديدة من خلال بلدان العالم.

الشقيري لم يولد شاب ملتزم، فهو أعلن أنه كان يدخن السجائر والشيشة بشراهة، وأنه أقلع عنها في 2000، قائلا: "الإقلاع لم يكن سهلاً ولا سريعاً فقد استغرق الشقيري للإقلاع عن التدخين عامين كاملين مليئين بالعقبات، فكان يقلع عن التدخين اسبوع ثم يعود إليه الاسبوع الآخر، وسبب العودة للتدخين كان إما حزناً أو تضايق ومن ثم يعود للإقلاع بعد عودة حماس التغيير"فن الفن 
















الجمعة 03 تموز 2015      الساعة 20:10

0 التعليقات

التعليق بالاعلى لمن لديه حساب فيس بوك والتعليق بالاسفل لمن لا يملك حساب فيس بوك

ارشيف المنارة نيوز الثقافية