بالصوت والصورة : الفنانة الاردنية '' لورين حتر '' تتألق في مهرجان جدارا السياحي الاول


المنارة الثقافية - رغم عدم استقرار الأوضاع السياسية في كثير من الدول العربية المجاورة للاردن ,‏ إلا أن هذا لم يمنع زوار مهرجان جدارا السياحي الاول ومن كل الجنسيات العربية والاجنبية من الشعوربالفرح وخاصة الاطفال

حيث تألقت الفنانة الاردنية " لورين حتر " بصوتها الجياش والتي شاركت وفرقتها على مدار يومين بأحياء حفل غنائي استمتع به الاطفال والكبار بالاضافة الى مسابقات والعاب تلي ماتش

و قدمت حتر عدد كبير من اغانيها التي رقص معها الاطفال واستمتع بها الكبار ومنها " عمو جحا ، انا متل الزيتونه ، شاطر شاطر ، طيري طيري ياعصفوره ، الف با بوباية ، انا عندي انف وعينين، عندي قطار ، بيت صغير

يذكر ان الفنانة حتر ولدت في عائلة فنية بحيث تربت على سماع الموسيقى والأغاني الاصيله ,وفي عمر الخامسة عشر التحقت لتصبح عضو في فرقة الفحيص لاحياء التراث , وهناك تعلمت اصول الغناء من ادوار وموشحات وتشبعت ذاكرتها بتلك الموسيقى العتيقة الغنية بالمفردات والالحان الرزينه والجميلة.

والتحقت حتر بكلية الفنون في جامعة اليرموك لتكمل دراستها الجامعية , مما صقل ما كانت تملكه من ميراث فني , وجعلها تملك الموارد اللازمة لنقل ما تعلمته الى الاجيال القادمة.

وقد قامت حتر بالمشاركة بعدة مهرجانات عربية وعالمية مثل مهرجان بابل في العراق , ومهرجان القدس وفي دار الاوبرا في مصر , ومهرجان اوزباكستان ومهرجان هنوفر في المانيا ومهرجان في منطقة بيشيليا في ايطاليا.

ثم مارست مهنة التدريس في كلية الراهبات الوردية وامضت عشر سنوات بالعمل مع الأطفال دون السابعة ، وذلك بتدريس وتدريب الموسيقى لهذه الفئة العمرية الاساسية ، ولقد طورت خلال تلك السنوات منهاجا تربويا موسيقيا بالاعتماد على العلم الموسيقي التربوي ، وكذلك من خلال خبرة التعامل مع هؤلاء الاطفال ومراقبة " ميكانيزم " تلقيهم للمادة الموسيقية الغنائية وكيفية تعاملهم معها.

وقد ابتكرت هذا القالب الموسيقي الغنائي بالاستعانة ببعض الاغاني والاناشيد التي جرى نسيانها عبر الزمن ، او بتأليف مقطوعات غنائية جديدة شعرا وموسيقى ، ومن ثم اضافة الحركة البدنية المتوائمه مع هذا الانتاج ، حتى يتمكن الاطفال من ادائها عبر الاداء الموسيقي والبدني.

وبالاضافة الى عملها كمدرسة فان حتر قد عملت في مجال التسجيل الصوتي بحيث قامت بتسجيل العديد من الاغاني والمواد الاعلانية و تعاملت مع افضل الموزعين الموسيقيين مما زاد خبرتها في كيفية التحكم بالصوت وزادت خبرتها في الغناء.

بقى ان نقول ان حتر قامت بتتويج تلك الخبرات وانتجت البوم غنائي للاطفال باللغة العربية يحتوي على ثمانية أغاني , تدور موضوعاته حول التغني ببلادنا الجميلة وحول الاسرة واتباع العادات الجميلة...وكونت فرقة للاطفال لاحياء حفلات وذلك بغناء تلك الاغاني في قالب تمثيلي كامل.

رافق الفنانة حتر خلال مشاركتها في مهرجان جدارا السياحي الاول عازف الاوروغ فؤاد نجم والمهرج احمد زايد .

يذكر ان مهرجان جدارا السياحي الاول تم تنظيمه من قبل وزارة السياحة والاثار بالتعاون مع المجتمع المحلي و اقيم في ام موقع قيس الاثري واستمر لمدة 3 ايام وافتتح تحت رعاية وزير السياحة نايف حميد الفايز ويهدف الى تطوير المنتج السياحي وخاصة السياحة الداخلية .














الاثنين 17 آب 2015     الساعة 19:23

,

0 التعليقات

التعليق بالاعلى لمن لديه حساب فيس بوك والتعليق بالاسفل لمن لا يملك حساب فيس بوك

ارشيف المنارة نيوز الثقافية