فرقة خوان كارلوس تنثر (التانجو) على مسارح جرش


المنارة الثقافية - يحيي الفنان الارجنتيني خوان كارلوس كاراسكو على المسرح الشمالي في مهرجان جرش ، امسية من فن (التانجو) مليئة بالبهجة والفرح والجمال. الشغف والعمل بجد، جعل من فرقة الفنان خوان كارلوس كاراسكو، ضيفا دائما على اهم المسارح العالمية، وسيكون مهرجان جرش للثقافة والفنون هذا العام حاضنا لفن التانجو حيث ستقدم الفرقة امسية موسيقية راقصة، هي في ظاهرها تنتمي للتانغو المعاصر، لكن المتأمل فيما تقدمه هذه الفرقة، يجد انها تعود الى الجذور، ولم تبتعد كثيرا عن الاطار العام لهذا الفن الذي نشاء في اواخر القرن التاسع عشر.تقدم الفرقة الارجنتينية الحياة بايقاعاتها المتباينة بين الصعود والهبوط، والتسارع والبطء، في اجواء من البهجة والحب والتنافس حيث يرافق كاراسكو امهر العازفين واجمل الاصوات، واكثر الراقصين رشاقة حيث يعتبر (التانجو) من بين اشهر حقول الرقص والغناء والموسيقى في الثقافة الاسبانية وفي بلدان اميركا اللاتينية.
وتتمتع الارجنتين بنصيب وفير من نجاحات (التانجو) العالمية بوصفه نمط حياة، وجزءا اصيلا من الثقافة والسلوك ، ولذلك نجد هذا الشغف بهذا الفن الراقي بات ينتشر في بلدان اوروبية وعالمية متعددة الثقافات.
ولد خوان كارلوس كاراسكو، في بيونس ايرس، وعاش في فرنسا، وعمل استاذا للموسيقى وهو ايضا ملحن وموزع وعازف بيانو، وجد كاراسكو في باريس بيئة خصبة لنشر فنون (التانجو)، فكان ان اسس فرقة رباعي التانجو، مع مجموعة من العازفين الموهوبين بمصاحبة راقصين محترفين. يرى كاراسكو ان هذا الفن يتطور، ويعطي نماذج مدهشة بالايقاع والحركة الراقصة والجملة الموسيقية، لكنه مازال في اوروبا محصورا في فئة قليلة نسبيا، ولذلك فهو من الذين يعملون بجد من اجل تطوير هذا الفن، والترويج له، والتعريف به، حتى ياخذ المكانة التي يستحقها، وان يكون له الجمهور الذي يتابعه. ويعمل الفنان كاراسكو مع عازفين مبدعين لاستكمال لوحة التانغو التي تجذب الجمهور، وتحقق انتشارا وجماهيرية لهذا الفن الانيق. حيث يلتقي مع عازفين محترفين على آلات موسيقية مثل التشيلو والكمان والجيتار الى جانب رئيس الفرقة خوان كارلوس الذي يعتبر من بين اشهر عازفي البيانو... بترا

الاثنين 27 حزيران 2016     الساعة18:00

, ,

0 التعليقات

التعليق بالاعلى لمن لديه حساب فيس بوك والتعليق بالاسفل لمن لا يملك حساب فيس بوك

ارشيف المنارة نيوز الثقافية