ملابس علا غانم في حلقة "رامز بيلعب بالنار" تشعل مواقع التواصل وتثير الشكوك

ملابس علا غانم في حلقة "رامز بيلعب بالنار" تشعل مواقع التواصل وتثير الشكوك

المنارة نيوز- وقعت الفنانة المصرية علا غانم ضحية اليوم ببرنامج "رامز بيلعب بالنار"، الذي يقدمه الفنان رامز جلال، وتميزت الحلقة بالإثارة والمتعة وخفة الدم، إلى جانب بعض الملاحظات التي رصدناها خلال الحلقة والتي أثارت التساؤلات.

ظهرت الفنانة علا غانم في البرنامج ببلوزة بيضاء خفيفة، والتي سببت صدمة لرامز جلال الذي يرتب لإغراق الفنانة بالمياه ما سيكون أزمة بسبب البلوزة الخفيفة.

ولكن كانت هناك ملاحظة أخرى على البلوزة التي ارتدتها الفنانة، والتي ظهرت بها في منتصف مايو الماضي مع أبنتيها في مصر بالإسكندرية عندما كانت تقضي بعض الوقت معهما، فكانت ترتدي نفس البلوزة التي ظهرت بها في مقلب رامز جلال، وهو ما أثار التساؤل، "هل تعني تلك البلوزة أمر هام بالنسبة للفنانة فترتديها طوال الوقت؟، وهل ارتدت علا البلوزه مع ابنتيها قبل تصوير البرنامج في الإسكندرية، ام ارتدتها بعد تصوير البرنامج الذي تم تصويره في المغرب؟".
 ولكن تعرض الفنانة علا غانم لإصابات عديدة خلال تصوير الحلقة، هو ما أبعد كل الشكوك التي انتابت البعض بعد رؤيتهم لرد فعل علا الهادئ والرزين غير المعهود عنها، وخاصة بعد اكتشاف قصة البلوزة التي قد تجعل البعض يظن أن علا لم ترغب في أن ترتدي ملابس باهظة وفضلت ارتداء بلوزة قديمة لمعرفتها بما سيحدث في الحلقة.
 ولكن كدمة الأنف وجرح الركبة والكوع، كان بمثابة شهادة حصلت عليها الفنانة لتؤكد لمعجبيها ومتابعي البرنامج أنها لم تكن تعلم بالمقلب، وأن حبها وتقديرها لرامز هو ما سيطر علي انفعالاتها خلال البرنامج وعقب اكتشافها للمقلب.
 خاصة وأن ارتطام الفنانة بالحائط كما يظهر بالفيديو، واصطدام أنفها به أثناء محاولة فرارها من المياه المندفعة من خرطوم الإطفاء الذي وجهه رامز نحوها، في محاولة منها للاستنشاق الهواء بعد انتشار الدخان الكثيف والزحام والنيران، كان كفيلا بأن يجعلها توقف التصوير بعد الصدمة الشديدة التي ظهرت آثارها في أعقاب البرنامج على وجه علا.

ولكن ما حدث هو أن علا استمرت في حالة الفزع التي سيطرت عليها، ولم تدرك نهائيا كيف تعرضت لتلك الخدمة في أنفيها، والتي ظهرت في الفيديو وهي ترتطم بشدة خلال صعودها على السلم ولحظة توجيه رامز المياه نحوها، إلا أنها لم تدرك حجم الضرر واستمرت في طريق الهروب من النيران.

وظهرت تلقائية وروح علا المتسامحة، عندما بدأ رامز في مصالحتها في نهاية البرنامج محاولا منه أن يخرجها من حالة الغضب التي تصور أنها ستسيطر عليها، وقام بنزع رموشها الصناعية، ولصفها على وجهها كأنها شارب، والذي قابلته الفنان بخفة دم وسعة صدر، بل وأثنت على رامز وفريق برنامجه، ووصفته بالمجتهد .

وتعتبر الفنانة علا غانم أول ضحية ببرنامج "رامز بيلعب بالنار" تتعرض لإصابات حقيقية داخل البرنامج، والتي تطلب التدخل من الفريق الطبي المرافق لعمل الإسعافات الأولية للفنانة.المدينة نيوز 


الخميس 16 حزيران 2016     الساعة 12:48












0 التعليقات

التعليق بالاعلى لمن لديه حساب فيس بوك والتعليق بالاسفل لمن لا يملك حساب فيس بوك

ارشيف المنارة نيوز الثقافية