الساحة الرئيسية وشارع الاعمدة قبلة زوار مهرجان جرش


المنارة الثقافية - تقريرعيسى علي  – تصويرمحمد شهاب  - مازالت مدينة جرش الاثرية تفتح ذراعيها لاستقبال زوار مهرجان جرش للثقافة والفنون في دورته الحادية والثلاثين، والذي اقيم تحت الرعاية الملكية السامية وتم افتتاحه من قبل دولة رئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي والذي تستمر فعالياته حتى مساء 30 من الشهر الحالي.

وتقام أنشطة المهرجان وسط المدينة الاثرية العريقة والتي لا يوجد لها مثيل على مستوى العالم

وتشمل فعاليات المهرجان فعاليات غنائية ومعارض للفنون التشكيلية والحرف اليدوية والمنتوجات الزراعية والمأكولات الشعبية وندوات أدبية بمشاركة فنانين عرب وأجانب وفنانين أردنيين ومثقفين أردنيين ومن أنحاء العالم كافة ومشغولات مراكز التأهيل التابعة لمديرية الامن العام.

الساحة الرئيسية في المهرجان كونها قلب المهرجان النابض، تخطف دائما الاهتمام بالعروض الفنية والفلكلورية التي تقدمها لزوار المهرجان، حيث أفردت إدارة المهرجان للعديد من الفرق الفلكلورية المحلية والعربية والأجنبية وثلة من نجوم الغناء الأردني مساحات لتنثر فنونها وإبداعاتها على الجمهور ليثبت الأردن دائما بأنه ملتقى الثقافات والحضارات كون فعاليات الساحة الرئيسية هي مزج حضاري فلكلوري بين الثقافات
كما افردت إدارة المهرجان مساحة كبيره محيطه بالساحة الرئيسة من الجهة الشرقية لمساعدة الجمعيات الخيرية والتعاونية وبالتعاون مع " أراده " لتقوم هذه الجمعيات بعرض منتوجاتها من مشغولات يدوية ومأكولات شعبية مباشره للمستهلك والتي شارك فيها هذا العام حوالي 100 جمعية وتم منحهم الأرضية والبنية التحتية من طاولات وكهرباء مجانا ودعما من إدارة المهرجان لهذه الجمعيات.

اما شارع الأعمدة فقد افردت إدارة المهرجان الجز الأكبر من هذا الشارع ليقوم الفنانين التشكلين بعرض رسوماتهم حيث شارك حوالي 30 فنان وفنانة تشكلين أردنيين هذا العام، ودعما من إدارة المهرجان للفنان الأردني فقد تم تجهيز البنية التحتية بالمجان

كما تم افراد جزء من شارع الأعمدة لمشغولات مراكز التأهيل في مديرية الامن العام ومشغولات الجمعيات التي تعنى بالحرف اليدوية والصناعات التقليدية مثل "الخزف واللوحات الفسيفسائية والبسط والمخدات والنحاسيات والفضيات وتعبة الرمل " حيث كان لأبناء جرش حصة الأسد من هذه المواقع والتي قاربت حوالي 75 % من كافة المواقع .





























الخميس 27 تموز 2016     الساعة 14:00

, ,

0 التعليقات

التعليق بالاعلى لمن لديه حساب فيس بوك والتعليق بالاسفل لمن لا يملك حساب فيس بوك

ارشيف المنارة نيوز الثقافية